صموئيل الأول - الفلسطيون يصرفون داوُد

1 - وحشدَ الفلِسطيُّونَ جميعَ جيوشِهِم في أفيقَ، وكانَ بَنو إِسرائيلَ مُخيِّمينَ على العينِ التي في يِزْرَعيلَ.
2 - وسارَ مُلوكُ الفلِسطيِّينَ الخمسةُ بِجيوشِهِم مئةً مئةً وألفًا ألفًا، وسارَ داوُدُ ورِجالُه في المُؤخرةِ معَ أخيشَ.
3 - فقالَ قادةُ الفلِسطيِّينَ: ((ماذا يفعَلُ هؤلاءِ العِبرانيُّونَ هُنا؟)) فقالَ لهُم أخيشُ: ((هذا هوَ داوُدُ أحدُ رجالِ شاوُلَ ملكِ إِسرائيلَ، وكانَ معي أيّامًا بل سِنينَ، فما وجدتُ علَيهِ مأخذًا مُنذُ أنْ قَدِمَ إلينا إلى اليومِ)).
4 - فغضِبوا وقالوا: ((رُدَ هذا الرَّجلَ، وليرجعْ إلى الموضِعِ الذي أقمتَهُ فيهِ، ولا ينضمَ إلينا فيكونَ لنا عدوُا في القتالِ. فبِماذا يُرضي سيّدَهُ شاوُلَ إلاَ بِرؤُوسِ رجالِنا؟
5 - أما هذا هو داوُدُ الذي كانَتِ النِّساءُ يُغنِّينَ لَه في الرَّقصِ ويقُلنَ: ((ضرَبَ شاوُلُ الألوفَ وداوُدُ عشَراتِ الألوفِ؟))
6 - فدعا أخيشُ داوُدَ وقالَ لَه: ((حَيًّ هوَ الرّبُّ، أنتَ رجلٌ مُستقيمٌ، وأرى مِنَ الصَّوابِ دُخولَكَ معي في الحربِ. فأنا لم أجدْ فيكَ سوءًا مُنذُ جئتَني إلى اليومِ وأمَّا سائرُ المُلوكِ فلا يَرونَ ما أرى.
7 - فاَرجعِ الآنَ واَذهبْ بسلامِ، ولا تُعادِ مُلوكَ الفلِسطيِّينَ)).
8 - فقالَ لَه داوُدُ: ((ما الذي فعلْتُ؟ وأيَ مأخذٍ وجدْتَ عليَ مُنذُ دخلْتُ في خدمتِكَ إلى اليومِ، حتى لا أسيرَ وأُحاربَ أعداءَكَ يا سيِّدي المَلِكُ؟))
9 - فأجابَهُ أخيشُ: ((أعرِفُ ذلِكَ، فأنا أراكَ صالحًا كملاكِ اللهِ، إلاَ أنَّ سائرَ المُلوكِ رأوا أنْ لا تَصعدَ معَنا إلى القِتالِ.
10 - فبكِّرْ صباحًا أنتَ ورجالُ سيّدِكَ شاوُلَ الذينَ جاؤوا معَكَ، بَكِّروا وعودوا حالما يطلُعُ الفجرُ)).
11 - فبكَّرَ داوُدُ صباحًا هوَ ورجالُهُ ورَجعوا إلى أرضِ الفلِسطيِّينَ وأمَّا الفلِسطيُّونَ فصعِدوا إلى يزرَعيلَ.

المشتركة - دار الكتاب المقدس