صموئيل الأول - شاول وداود - 1. داود في البلاط المَلكىِ - مَسْح داود

1 - وقالَ الرَّبُّ لِصَموئيل: "إِلى مَتى تَحزَنُ على شاوُل، وأَنا قد نَبَذتُه كَملِكٍ على إِسْرائيل؟ فاملأْ قَرنَكَ زَيتًا وتَعالَ أُرسِلُكَ إِلى يَسَّى مِن بَيتَ لَحْم، لأَنِّي قدِ اختَرتُ لي مِن بَنيه مَلِكًا".
2 - فقالَ صَموئيل: "كَيفَ أَذهَب؟ فإِن سَمِعَ شاُول، يَقتُلُني ". فقالَ الرَّبّ: "خُذْ معَكَ عِجلَةً مِنَ البَقَرِ وقُلْ: إِنِّي جِئتُ لأَذبَحَ ذَبيحةً لِلرَّبّ.
3 - وادعُ يَسَّى إِلى الذَّبيحَة، وأَنا أُعلِمُكَ ماذا تَصنَع، وامسَحْ لِيَ الَّذي اسَمِّيه لَكَ ".
4 - ففَعَلَ صَموئيلُ كما أَمَرَه الرَّبّ، وأَتى بَيتَ لَحْم. فارتَعَشَ شُيوخُ المَدينَةِ عِندَ لِقائِه وقالوا: "أَلِسَلام قُدومُكَ؟ "
5 - فقال: " لِسَلامٍ قَدِمت، لأَذبَحَ لِلًرَّبّ. فقَدِّسوا أَنفُسَكم وتَعالَوا معي إِلى الذَّبيحَة". وقَدَّسَ يَسَّى وبَنيه ودَعاهم إِلى الذَّبيحة.
6 - فلَمَّا أَتَوه، رأَى أَليآب، فقالَ في نَفسِه: "لا شَكَّ أَنَّ أَمامَ الرَّبِّ مَسيحَه ".
7 - فقالَ الرَّب لِصَموئيل: "لا تُراعِ مَنظَرَه وطولَ قامَتِه، فإِنِّي قد نَبَذتُه، لأَنَّ الرَّبَّ لا يَنظُرُ كما يَنظُرُ الإِنْسان، فإنَّ الإنْسانَ إِنَّما يَنظُرُ إِلى الظَّواهِر، وأَمَّا الرَّبُّ فإِنَّه يَنظُرُ إِلى القَلْب ".
8 - ثُمَّ دعا يَسَّى أَبيناداب، وأَجازَه أَمامَ صَموئيل. فقال: "وهذا أَيضا لم يَختَرْه الرَّبّ ".
9 - ثُمَّ أَجاز يَسَّى شَمَّة، فقال: " وهذا أَيضًا لم يَختَرْه الرَّبّ ".
10 - فأَجازَ يَسَّى سَبعَةَ بَنيه أَمامَ صَموئيل، فقالَ صَموئيلُ لِيَسَّى: "لم يَختَرِ الرَّبُّ مِن هؤُلاء".
11 - ثُمَّ قالَ صَموئيلُ لِيَسَّى: "أَهولاءِ جَميعُ الفِتْيان؟ " فقالَ لَه: "قد بَقِيَ الصَّغير، وهو يَرْعى الغَنَم ". فقالَ صَموئيلُ لِيَسَّى: "أَرسِلْ فجِئْنا بِه، لأَنَّنا لا نَجلِسُ إِلى الطَّعام حتَّى يأتِيَ إِلى ههُنا".
12 - فأَرسَلَ وأَتى بِه، وكاَنَ أَصهَبَ جَميلَ العَينَينِ وَسيمَ المَنظَر. فقالَ الرَّبّ: "قُم فاَمسَحْه، لأَنَّ هذا هو".
13 - فأَخَذَ صَموئيلُ قَرن الزَّيتِ، ومَسَحَه في وَسْطِ إِخوَته، فانقَضَّ روحُ الرَّبِّ على داودَ مِن ذلكَ اليَومِ فصاعِدًا، وقامَ صَموئيلُ وانصَرَفَ إِلى الرَّامة.
14 - وفارَقَ روحُ الرَّبِّ شاوُل، ورَوَّعَه رِوحٌ شِرِّيرٌ مِن لَدُنِ الرَّبّ.
15 - فقالَ لِشاوُلَ حاشِيته: "هُوَذا روحٌ شِرِّيرٌ مِن لَدُنِ اللهِ يُرَوَعُكَ.
16 - فلْيَأمُرْ سَيِّدُنا حاشِيَتَه الَّذينَ أَمامَه أَن يَبحَثوا عن رَجُل يُحسِنُ العَزفَ على الكِنَّارة، حتَّى إِذا اعتَراكَ الرُّوحُ الشِّرِّيرُ مِن لَدُنِ الله، يَعزِفُ بِيَدِه فتَتَحَسَّنُ حالَتُكَ " .
17 - فقالَ شاوُلُ لِحاشِيَته: "انظُروا لي رَجُلاً يُحسِنُ العَزفَ وأْتوني بِه ".
18 - فأَجابَ واحِدٌ مِنَ الحاشِيَةِ وقال: " رَأَيتُ ابنًا لِيَسَّى مِن بَيتَ لَحمَ يُحسِنُ العَزْف، وهو ذو بأسٍ ومُحارِبٌ باسِل، فَصيحُ الكَلامِ حَسَنُ المَنظَر، والرَّبُّ معَه ".
19 - فأَرسَلَ شاوُلُ رُسُلاً إِلى يَسَّى وقالَ لَه: " أَرسِلْ إِلَيَّ داوُدَ ابنَكَ الَّذي مع الغَنَمِ ".
20 - فأَخَذَ يَسَّى حِمارًا وحَمَّلَ علَيه خُبزًا وزِقَّ خمْرٍ وجَديًا مِنَ المَعِز، وأَرسَلَ ذلك بِيَدِ داوُدَ ابنِه إِلى شاوُل.
21 - فأَتى داوُدُ إِلى شاوُل، ومَثَلَ أَمامَه، فأَحَبَّه حُبًّا شَديدًا، وكانَ لَه حامِلَ سِلاح.
22 - وأَرسَلَ شاوُلُ إِلى يَسَّى وقال: " لِيَبْقَ داوُدُ لَدَيَّ، لأَنَّه قد نالَ حُظوَةً في عَينَيَّ ".
23 - وكان، إذا اعتَرى شاوُلَ الرُّوحُ مِن لَدُنِ الله، يأخُذُ داوُدُ الكِنَّارةَ ويَعزِفُ بِيَده، فيَستَريحُ شاوُلُ وتَتَحسَّنُ حالَتُه، ويُفارِقُه الرُّوحُ الشَرير.

الكاثوليكية - دار المشرق