صموئيل الأول - يوناتان يشفع لداود

1 - وكَلَّمَ شاوُلُ يوناتانَ ابنَه وكُلَّ حاشِيَته بِقَتلِ داوُد. وكانَ يوناتانُ بنُ شاوُلَ يُحِبُّ داُودَ حُبًّا شَديدًا.
2 - فأَخبَرَ يوناتانُ داوُدَ وقال: "إِنَّ شاوُلَ أَبي يُريدُ قَتلَك، فاحتَرِسْ لِنَفْسِكَ مُنذُ غَدٍ ، واذهَبْ إلى خُفْيةٍ وأَقِمْ فيها.
3 - وأَنا أَخرُجُ فأَقِفُ لَدى أَبي في الحَقلِ الَّذي تَكونُ فيه وأُكَلِّمُ أَبي في شَأنِكَ وأَرى ما يَكونُ فأُخبِرُكَ ".
4 - وذَكَرَ يوناتانُ داوُدَ بِخَيرٍ أَمامَ أَبيه شاوُل، وقال: "لا يَخْطَإِ المَلِكُ إِلى عَبدِه داوُد، لأَنَّه لم يَخطَأ إِلَيكَ، وأَعْمالُه حَسَنَة لَكَ جِدًّا.
5 - فإِنَّه خاطَرَ بنَفسِه وقَتَلَ الفَلِسطينيَّ فأَجْرى الرَّبُّ نَصرًا عَظيمًاَ لِكُلِّ إِسْرائيل، وأَنتَ قد شاهَدتَ وفَرِحتَ. فلِماذا تَخطَأُ إِلى دَم زَكيِّ وتَقتُلُ داوُدَ بِلا سَبَب؟ ".
6 - فسَمعَ شاوُلُ لِكَلام يوناتان، وحَلَفَ وقال: "حَيٌّ الرَّبّ! إِنَّه لا يُقتَل "
7 - فدعا يوناتانُ داوُدَ وأَخبَرَه بِهذا الكَلام كُلِّه، وأَدخَلَ داوُدَ على شاوُل. فكانَ أَمامَه كماَ كانَ مِن أَمس فما قَبْلُ.
8 - وعادَتِ الحَرْب، فخَرَجَ داوُدُ وحارَبَ الفَلِسطينيِّين، وضَرَبَهم ضَربَةً شَديدة، فهَرَبوا مِن وَجهِه.
9 - واعتَرى الرُّوحُ الشَريرُ شاوُلَ مِن لَدُنِ الرَّبِّ، وهو جالِسٌ في بَيته والرُّمحُ في يَدِه، وكانَ داوُدُ يَعزِفُ بِيَده.
10 - فأَرادَ شاوُلُ أَن يُسَمَوَ داوُدَ بِالرُّمحِفي الحائِط، فتَنَحَّى داودُ مِن أَمام شاوُل، فنَثسِبَ الرُّمحُ في الحائِط، وهَرَبَ داوُدُ ونَجا في تِلكَ اللَّيلَة.
11 - فأَرسَلَ شاوُلُ رُسُلاً إِلى بَيتِ داودَ يَتَرَصَّدونَه لِيقتلوه صَباحًا. فأَخبَرَت داُودَ ميكالُ امرَأته وقالَت: "إِن لم تَنجُ بنَفسك هذه اللَّيلَة، قُتِلتَ في الغَد".
12 - ودَلَته مَيكالُ مِن نافِذَة، فذَهَبَ وهَرَبَ ناجِيًا.
13 - ثُمَّ أَخَذَت ميكالُ أَحَدَ التَّرانيمِ وجَعَلَته على السَّرير، وجَعَلَت عِندَ رَأسِه مِن شَعَرِ المَعِزِ وسَتَرَته بِرِداء.
14 - وأَرسَلَ شاوُلُ رُسُلاً على داوُد، فقالَت: "هو مَريض".
15 - فأَعادَ شاوُلُ الرُّسُلَ لِيَرَوا داوُدَ قائِلاً لَهم: "أَصعِدوه إِلَيَّ في السَّريرِ لأقتُلَه ".
16 - فجاءَ ُرسُل شاوُل، فإِذا على السِّريرِ أحَد التَّرافيم وعِندَ رأسِه شَعَرُ المَعِز.
17 - فقالَ شاوُلُ لميكال: "لِماذا خَدَعتِني وأَطلَقتِ عَدُوِّي حتَّى نَجا؟ " فقالَت ميكالُ لِشاوُل: " هو قالَ لي: أَطلِقيني وإِلاَّ قَتَلتُكِ ".
18 - وهَرَبَ داوُدُ ونَجا وأَتى إلى صَموئيلَ في الرَّامة، وأَخبَرَه بِكُل ما صَنعً بِه شاوُل، ومضى هو وصَموئيلُ وأَقاما بِنايوت.
19 - فأُخبِرَ شاوُلُ وقيلَ لَه: "هُوَذا داوُدُ في بِنايوتَ الرَّامة".
20 - فأَرسَلَ شاوُلُ رُسُلاً يَقبِضونَ على داوُد. فرَأَى رُسُلُه جَماعةَ الأَنبِياءَ وهُم يَتَنبأونَ و وصَموئيلُ واقِفٌ رَئيسًا علَيهم. فحَلَّ روحُ الرَّبِّ على رُسُلِ شاوُل فتَنَبَّأوا هُم أَيضًا.
21 - فأُخبِرَ شاوُلُ فأَرسَلَ رُسُلاً آخَرين، فتَنَبَّأوا هُم أَيضًا. وعادَ شاوُلُ فأَرسَلَ رُسُلاً مَرَّةً ثالِثَة، فتَنَبَّأوا أَيضًا.
22 - فذَهَبَ هو بِنَفْسِه إِلى الرَّامة، وانتَهى إِلى البِِئرِ الكَبيرَةِ الَّتي عِندَ سيكو، وسأَلَ قائِلاً: "أًينَ صموئيلُ وداوُد؟ " فقالوا لَه: " في نايودتَ في الرَّامة ".
23 - فذهَبَ شاوُلُ إِلى هناكَ إِلى نايوتَ في الرَّامة، فحَلَّ عليه أَيضًا رُوحُ الله، فجَعَلَ يَسيرُ ويَتَنبَّأ حتَى انتَهى إِلى نايوتَ في الرَّامة،
24 - ونَزَعَ هو أَيضًا ثِيابَه وتَنبّأَ هو أَيضًا أَمامَ صَموئيل، وانطَرَحَ عُرْيانًا نَهارَه ذَلك ولَيلَه كُلَّه. لذلك يَقولون: "أَشاوُلُ أَيضًا مِنَ الأَنبِياء؟ "

الكاثوليكية - دار المشرق